قصتى مع الشغف

انه من المستحيل ان تكتشف بمفردك ما تمتلكه من Passion بدون ان يكون لديك الوعى انه لديك شغف فى امر معين او موهبة فى امر معين و لكن عندما تعطى لك مهاراتك و معلوماتك و خبراتك الفرصة لتغيير حياتك بطريقة لم تخطر ببالك من قبل 

و هذه هى قصتى التى اتمنى ان تكون مصدر الهامك و تغيير حياتك الى الافضل باتخاذ اولى الخطوات فى ان يكون شغفك هو مجال عملك

و من خلال خطواتى فى التعليم و تطوير المهارات و انشاء شبكة من العلاقات. استطعت انشاء platform الخاص بى الذى ساعدنى كثيرا فى النجاح فى career جديد الى جانب مجال عملى الاصلى و الذى ساعدنى فى تغيير حياتى و كيف استطعت ان امارس شغفى و النجاح فى اقامة online business يحقق ارباح متزايدة.

ان اللحظات الاولى فى اكتشافى شغفى و هو فى مجال التدريب بدأت اثناء دراستى لورش عمل فى ادارة الموارد البشرية و هو مجال عملى الاصلى و لم اكن اتوقع انه سوف يكون اكثر من مجرد خبرات لهذا المجال التى كنت اتمنى فى الاساس ان تعود على بالنفع فى مجال عملى الاصلى كمتخصص فى HR .

و عندما كنا نحضر فى ورش العمل التى كان يقدمها احد المدربين المتخصصين و الذى كان يطلب من المتدربين بتحضير بعض الاجزاء التى نقوم بتحضيرها و شرحها للزملاء و حصلت حاجة عمرى ما كنت اتوقع انها ممكن ان تحدث و لكن بمجرد ان قمت بتقديم الجزء الخاص بى كانت هى لحظة التغيير التى لم اكن اتوقعها و هى لحظة اكتشافى لشغفى بتعليم و مشاركة الخبرات بالاضافة الى ان مدرب ورشة العمل قد تأثر و اعجب بما قمت بتقديمه.

و قد بدأ يظهر هذا التأثر و الاعجاب فى اخر يوم من ايام ورشة العمل حيث عرض على المدرب الفرصة للانضمام لفريق العمل بمركز التدريب .

لم يكن مجال التدريب محل اعتبار لى من قبل و لم افكر من قبل انه لدى من المعلومات و المهارات التى قد تكون مفيدة للاخرين . مع العلم انه قبل تقديم عرض شركة التدريب لى كنت اعمل كـ HR Supervisor فى احد الشركات الكبرى و هى فى الحقيقة وظيفة ممتازة و لكن اتخاذ الخطوة التالية كان يعنى انه يجب ان اقوم بتغيير اولوياتى و لذلك قررت ان اقفز قفزة هامة نحو شغفى و هى قضاء سنتين لدراسة الماجستير فى ادارة الاعمال و العديد من الشهادات الدولية لبناء الاعتماد و الثقة كخبير 

و بمجرد حصولى على الاعتماد الدولى فقد اتخذت قرارا بمشاركة رحلتى مع Passion منذ الايام الاولى من ابحارى فى عالم الاون لاين و الانترنت خاصة و ان هذا العالم تغير كثيرا و رغبتى هذه تتضمن ان اقدم لكم كل المعلومات و المهارات التى تعلمتها و ساعدتنى فى النجاح فى career الجديد الذى يعتمد بصفة اساسية على online business

الانترنت حاليا هو الذى يسمح لى بمشاركة رؤيتى مع كل الناس المهتمة بمجال الاون لاين بيزنس و ازاى تقدر تحول موهبتك و شغفك الى اون لاين بيزنس ناجح بدون ان تحتاج الى ميزانية كبيرة لانشاء مشروعك

اول حاجة بدأت بيها ان انا لازم اعمل لنفسى online profile و branding و اشارك المعلومات اللى عندى بشكل لم يكن موجود من قبل . فان نقطة الانطلاق التى بدأت منها هى الخلفية العلمية و الخبرات العملية ثم التوسع من هذه النقطة و كانت مشاركة هذه المعلومات من خلال الفيس بوك و مواقع التواصل الاجتماعى الاخرى و موقع على الانترنت قمت بتصميمه و بناءه بنفسى.

و بطبيعة الحال استخدمت ما لدى من خبرات و مهارات وضعت امامى بالصدفة البحتة ابتداء من مرحلة التعليم الثانوى و حتى تخرجى من الجامعة حيث انى عملت فى مجالات كثيرة كـ freelance فى العديد من المجالات مثل graphic design ، video editing ، graphic animation و غيرها و ذلك لشغفى الشديد بمجال الكمبيوتر فدرست فيه الكثير و الكثير

و ازاء دخولى فى الشغل على passion و الاون لاين بيزنس كان امامى بعض المجالات وضعتنى فى تحدى اما ان اتعلمها او انفق الكثير من الاموال فى التعاقد مع freelance و لكنى اخترت الاختيار الاول

بدأت بتسجيل صوتى على slideshow و اقوم بنشر هذه التسجيلات على الانترنت الذى رآه بالصدفة احد اساتذتى و الذى عبر لى عن اعجابه باسلوبى فى العرض و لكنه كان يشجعنى للوقوف اما الكاميرا و ذلك اخذ منى بعض الوقت لخوفى من رد فعل الناس.

بعد الكثير و الكثير من نشر المقالات و التسجيلات  الصوتية قررت اخيرا ان اواجه الكاميرا و بدأت بتصوير نفسى و تسجيل بعض الفيديوهات القصيرة و مشاركتها على الانترنت ففى البداية استخدمت الامكانيات المتاحة و هو smart phone و وقتها كانت الكاميرا ضعيفة

و نظرا لان جودة التصوير لم تعجبنى نهائيا فبدأت من البحث عن مصورين فيديو على الانترنت و من خلال علاقاتى و اتخذت القرار بشراء كاميرا كانون 700D و ما زلت استخدمها حتى يومنا هذا. انا عارف اننى اخذت وقت طويل جدا عشان اتعلم و مش بقول ان المشوار كان سهل و لقد ادركت انه لا يزال هناك الكثر يجب ان اتعلمه عن تصوير الفيديو.

ادركت اننى احتاج الى عدسات تعطى جودة افضل و معدات اضاءة افضل . فى ذلك الوقت لم اكن اعلم ما الذى افعله فكنت ابحث على الانترنت و اشترى المعدات و اجرب ففى الحقيقة صرفت الكثير من الاموال على هذا التعليم بالاضافة انه لم يكن لدى مكان خاص لتصوير الفيديوهات .. ماذا كنت افعل؟

فى هذا الوقت كنت مدير موارد بشرية فى احد الشركات و كان مكتبى هو المكان الذى اقوم فيه بالتصوير و ممارسة و تطوير شغفى و بالطبع ذلك بعد مواعيد العمل و انصراف الموظفين بالكامل على الرغم من ان ذلك كان فيه مخاطرة كبيرة جدا بالنسبة لى . لم اعرف ما الذى ممكن ان يحدث ان ادرك صاحب الشركة هذا الامر

كنت احفظ معدات التصوير فى مكان غير ظاهر فى غرفة مكتبى فى ذلك الوقت و كنت ابدأ التحضير للتصوير بعد انصراف جميع الموظفين حيث ان عملية التصوير تستغرق من 4 الى 5 ساعات يوميا بما فى ذلك فك و تركيب المعدات و ذلك كان مجهود رهيب جدا ثم بعد ذلك ادخل فى مرحلة editing او اعادة تصوير الاجزاء التى تحتاج الى اعادة

و بعد 6  اشهر من العمل المتواصل بجدية من نشر محتوى مميز باستمرارية اكتشفت ان اسمى اصبح معروف فى مجال تدريب العاملين فى HR و ذلك عن حضورى فى احد events الخاص بهم وجدت ان الكثير منهم يرحب بى و يقدم لى نفسه و يعبر لى عن اعجابه بما اقدمه و انه من المتابعين لى و اننى ملهم للكثيرين منهم و يرغبون فى اتباع نفس الطريق الذى انتهجه .

من خلال المجهودات التى كنت اقوم بها فقد بدأت الاهتمام بالعملاء و بعض المؤسسات الدولية فى مجال التدريب.  فان الاجتهاد و العمل الجاد المستمر يخلق فرص فقط عند ظهور هذا المجهود للناس و عليك ان تغتنم الفرص عند اتاحتها لك .

كل هذا التفانى و المجهود المستمر هو الذى وصلنى لما انا عليه اليوم و انا فخور جدا بالنتيجة التى وصلت لها . وجدت انك تحب الحاجة اللى انت بتعملها و انك تحرص على تعليم نفسك باكبر قدر ممكن و تزود مهاراتك بقدر استطاعتك و توظف المهارات و الخبرات بشكل جيد فى مكانها الصحيح.

لقد استطعت الان الدخول فى مرحلة اكثر تقدما من البداية للـ career الجديد فى الاون لاين بيزنس بكل المهارات التى تعلمتها فى الفترة السابقة و الان مستعد لتقديمها لكل من هو مهتم بالاون لاين بيزنس و المهارات التى يحتاجها اى فرد للنجاح فى الاون لاين بيزنس من جرافيك ديزاين الى تصوير فيديوهات و انتاجها بكل المراحل و تصميم مواقع و تسويق الكترونى و بيع دورات تدريبية اون لاين بالاضافة الى مساعدة كل من لديه مشاكل فى الاون لاين بيزنس.

لقد بدأت رحلتى فى التعليم من سنة 2000 و لك بكن الوقت متأخرا عشان تنقل مهاراتك لناس تانية او انك تعمل حاجة جديدة . بدأت التعلم فى مجالات كثيرة و انا اليوم استفيد بها جميعا بالاضافة ان مجال عملى الاساسى ساعدنى ايضا فى خلق مجال عمل جديد و انا سعيد جدا الان بنقل كل ما تعلمته من مهارات الى الناس الشغوفين بالاون لاين بيزنس و اتمنى انى اقدر اساعدك فى اقامة اونلاين بيزنس ناجح كما فعلتها انا

فان الـ system الذى وضعته لنفسى كان له نصيب الاسد فى مساعدتى لاقامة اون لاين بيزنس ناجح و تحقيق دخل شهرى مجزى لدرجة اننى مؤمن تماما بان نظام التعليم و التطور الذى صممته لنفسى يمكن ان يعمل بكفاءة مع اى فرد يريد اقامة اون لاين بيزنس ناجح سواء من البداية او يريد التوسع فى بيزنس قائم لكن هذا التوسع اون لاين

هل لديك المعلومات و المهارات التى تجعلك تقفز الى مرحلة جديدة فى البيزنس بتاعك ؟ انا هنا عشان اشاركك المعلومات و المهارات دى و اساعدك عشان تبدأ افضل بداية ممكنة .. تمنياتى بالتوفيق و حظ سعيد

Advertisements

One thought on “قصتى مع الشغف

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.